اشترك وفعل التنبيهات في @القناة الرسمية للشيخ محمد الحسن الددو
من البدع المنتشرة في يوم عاشوراء | فتاوى فضيلة الشيخ محمد الحسن الددو الشنقيطي
لا تنس الاشتراك في @محبي الشيخ الددو فوائد TV و كذلك الاشتراك في قناة @مركز تكوين العلماء و الضغط على زر الجرس ليصلك كل جديد فيهما
——-
الحساب على انستغرام : https://www.instagram.com/meddedw
الحساب الرسمي على تلغرام : https://t.me/dedewiat
الصفحة الرسمية على الفيس : https://facebook.com/dedewnet
الحساب الرسمي على تويتر : https://twitter.com/ShaikhDadow
——————-

source


25 Comments

بومحمد · 12/09/2021 at 7:53 pm

قتل الحسين سبط رسول الله يوم عاشوراء من قبل يزيد بن معاوية

مريم احمد · 12/09/2021 at 7:53 pm

بارك الله في شيخنا

أبو سعد محمود · 12/09/2021 at 7:53 pm

أحسنتم فيما أفضتم.
. محبة النبي و اهل بيته و الحزن لمصابهم اولى من الفرح لنجاة بني إسرائيل
لأن رسالة نبينا عليه الصلاة و السلام خاتمة لما سبق من الرسالات و لأنه لوكان نبي الله موسى ع. حيا ما وسعه إلا اتباع النبي عليه الصلاة و السلام.
علما أنه لم يلبث بنو إسرائيل بعد ذلك إلا قليلا و أرجلهم رطبة من ماء البحر إلا رأووا قوما يعبدون من دون الله فقالوا اجعل لنا إلها كما لهم ءالهة.
. و كذا الأيام دول
(و تلك الأيام نداولها بين الناس)
فما كان فرحا بنجاة نبي الله من قبل دار و صار مصابا محزنا لإمام الأنبياء عليه الصلاة و السلام و ستدور الأيام حتى ينقلب هذا اليوم ليكون يوما عظيما في انطلاقة عظيمة و قيامة كبرى لدين الإسلام و بداية لتمكين أولياء الله و سيظهر مصداق لقوله تعالى
(و نريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض و نجعلهم أئمة و نجعلهم الوارثين).

Iraqi Kingdom · 12/09/2021 at 7:53 pm

وهل التقويم اليهودي هو نفس التقويم الإسلامي

natuna · 12/09/2021 at 7:53 pm

ليس كل ما لم يذكره او يامره الشارع ممنوع ، وكل ما يمنعه الشارع محذور الا للمصلحة اذا امكن الخيار بين اخف الضررين .
كامرأة كافرة ارادت ان تسلم وهي متبرجة فهل نامره بالحجاب اولا او بالشهادة اولا .
طبعا نامرها بالنطق بهما اولا ونعلمها برفق عن الحجاب وغيره .
وكذلك مسائل الاطعام والحال ان المجتمع بخلاء حتى علمائنا اليوم بعضهم مصاب بالبخل ، وبعضهم لا ينظر في الايتام بل ولا يطعمهم لشغلهم بالاغنياء .

natuna · 12/09/2021 at 7:53 pm

الاطعام وغيره من الفضائل وفي اوقات فضيلة تتضاعف الاعمال ومن عمل اي عمل خير فله فضل افضل لوقوعه في وقت الفضيله .
ومن اعتقد سنيته فيه فقد غلط ، واما من عمل به راجيا مضاعفة في الاجر فلا باس به . لانه لم يكن هناك مانع .
ومن منع فقد غلط ومن اعتقد سنيته فقد غلط ومن اراد مضاعفة الفضيلة للمناسبة بوقت الفضيلة فقد اصاب .
والله اعلم بالصواب .
بعض الناس يتصدق وقت حاجة الناس اليه في النوازل اي في وقت وقعت فيه البلاوي كالزلازل والسيول وهل هناك حديث فيه ? طبعا لا ولكن نظرا الى احتياج الناس فالتصدق فيه افضل .

najm tarek · 12/09/2021 at 7:53 pm

السلام عليكم قد يخصك ويخص أمثالك من العلماء هل يمكنني أن أسئلك سؤالا فتجيبني عليه فيطنئن قلبي يا عالمنا وقدوتنا في هذه القناة المبارك فقد حيرني سؤالي

التعليم المنزلي · 12/09/2021 at 7:53 pm

السلام عليكم
نود استفسار الشيخ لو تكرمتم
لعلكم تتابعون ما يجري في بلاد المسلمين من إجبار الناس على تطـ. ـعيمـا ت يقال انها تحمــي من الكو ر و نا؛ لكن الذي يتضح الان انها تحتوي امورا محرمة فضلا عن انها لا تعالج الفير و س بل هناك وفيات بسببها؛ والأخطر من هذا هو توجه الحكومات نحو فرضها على الناس جبرا تحت طائلة الحرمان من الحقوق الفردية كالعمل والتنقل والتسوق والدراسة… الخ.
فما حكم السكوت عن هذا الأمر؛ خاصة من ذوي الاختصاص كالاطباء والعلماء والمفكرين؟
وما موقف الشرع من هذا؟
********

Sharbil ةلقغف · 12/09/2021 at 7:53 pm

أخطأت يا سيدي

حديث التوسعة مختلف فيه

وقد عمل به أصحاب المذاهب الأربعة

📌مسالة:
في حكم التوسعة على العيال في يوم عاشوراء:

سؤال:
ما حكم التوسعة على العيال في يوم عاشوراء؟

الجواب:

معنى التوسعة على العيال:
هو بسط الإنفاق وتكثيره على الزوجة والأولاد وغيرهم ممن تجب نفقتهم في مأكل ومشرب وملبس وغيرها.

حديث التوسعة على العيال:
روى حديثَ التوسعة على العيال يوم عاشوراء بنحو هذا اللفظ: *مَنْ وَسَّعَ عَلَى عِيَالِهِ وَأَهْلِهِ يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَسَّعَ اللهُ عَلَيْهِ سَائِرَ سَنَتِهِ*، عددٌ من الصحابة الكرام.

فروي مرفوعًا إلى النبي صلى الله عليه وسلم: عن أبي هريرة وجابر بن عبدالله وعبدالله بن مسعود وأبي سعيد الخدري وعبدالله بن عمر، رضي الله تعالى عنهم أجمعين,

وروي موقوفًا: على عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه، وبلاغًا من قول التابعي إبراهيم بن محمد بن المنتشر رضي الله تعالى عنه.

أقوال المحدثين في درجة الحديث:
الحديث ضعفه عدد من المحدثين كأحمد بن حنبل والعقيلي وابن عدي والدارقطني وابن الجوزي وابن تيمية والذهبي وغيرهم.

وحسَّنه أيضًا عدد من المحدثين كالبيهقي وابن القطان والزين العراقي وابن حجر العسقلاني والسيوطي وابن ناصر الدين الدمشقي وغيرهم.

واتفق متأخرو فقهاء المذاهب الأربعة على استحباب التوسعة على العيال يوم عاشوراء، وهذا هو المهم، حيث إن التوسعة فعل من أفعال المكلفين، أي: هو راجع إلى علم الفقه لا إلى علم الحديث، فكم من حديث صحيح لم يعمل به الفقهاء، وكم من حديث ضعيف عملوا به لاسيما إذا كان في فضائل الأعمال كحديث التوسعة هذا.

حكم التوسعة على العيال في يوم العاشر من محرم في المذاهب الأربعة:

أولًا- مذهب أصحابنا السادة الشافعية:

جاء في حاشية الجمل على شرح المنهج (ج2:ص347):

"ويستحب فيه [أي: يوم عاشوراء] التوسعة على العيال والأقارب، والتصدق على الفقراء والمساكين من غير تكلف، فإن لم يجد شيئا فليوسع خلقه ويكف عن ظلمه".

ثانيًا- مذهب السادة الحنفية:

جاء في حاشية ابن عابدين (ج2:ص418-419):

"وَأَمَّا حَدِيثُ التَّوْسِعَةِ فَرَوَاهُ الثِّقَاتُ، وَقَدْ أَفْرَدَهُ ابْنُ الْقَرَافِيِّ فِي جُزْءٍ خَرَّجَهُ فِيهِ اهـ مَا فِي النَّهْرِ، وَهُوَ مَأْخُوذٌ مِنْ الْحَوَاشِي السَّعْدِيَّةِ .. ثم قال: نَعَمْ حَدِيثُ التَّوْسِعَةِ ثَابِتٌ صَحِيحٌ كَمَا قَالَ الْحَافِظُ السُّيُوطِيّ فِي الدُّرَرِ".

ثالثًا- مذهب السادة المالكية:

جاء في حاشية الصاوي على الشرح الصغير للدردير(ج1:ص691):

"وَيُنْدَبُ فِي عَاشُورَاءَ التَّوْسِعَةُ عَلَى الْأَهْلِ وَالْأَقَارِبِ".

رابعًا- مذهب السادة الحنابلة:

جاء في الروض المربع للبهوتي (ج1:ص293):

"وصوم عاشوراء كفارة سنة، ويسن فيه التوسعة على العيال".
انتهى

Fatiha Mel · 12/09/2021 at 7:53 pm

اللهم احفظ شيخنا الجليل و نور طريقه

Rodwan GD · 12/09/2021 at 7:53 pm

صلوا على الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم

kikovish · 12/09/2021 at 7:53 pm

هل لحديث (من وسع على عياله يوم عاشوراء…) طرق أخرى؟ وجدت أن السيوطي و السخاوى صححوه. و وجدت أغلب أهل العلم على ضعفه (ربما لفظ مختلف عن اللفظ الذي أورده الشيخ و حكم عليه بالوضع) فهل ذلك يجعل من عمل به أهل البدع لو عملوا به دون الإعتقاد في ثوابه و كونه من فضائل الأعمال؟ سمعت أيضا أن بعض التابعين عمل به فهل هذا صحيح؟ برجاء سؤال الشيخ عن هذا الأمر و إفادتنا.

good gub · 12/09/2021 at 7:53 pm

يوم عاشوراء لدى موريتانيا لعام ١٤٤٣ للهجره هل هو غداً يوم الأربعاء ام يوم الخميس ؟

Abdelaziz80 Abdelaziz80 · 12/09/2021 at 7:53 pm

أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه

HICHEM DZ · 12/09/2021 at 7:53 pm

جزاك الله كل خير شيخنا اللهم أحفظ علمائنا من كل سوء

nadia · 12/09/2021 at 7:53 pm

جزاك الله خيرا

Firas Balawi · 12/09/2021 at 7:53 pm

اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا الى يوم الدين. الله يبارك فيك ويحفظكم.

Mia Tanger · 12/09/2021 at 7:53 pm

بارك الله فيكم شيخنا الجليل

Hanane Benakki · 12/09/2021 at 7:53 pm

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين واستغفر الله العظيم واتوب اليه

Abdou Abdou · 12/09/2021 at 7:53 pm

بارك الله فيكم

ابو نوفل · 12/09/2021 at 7:53 pm

يا شيخ متى يكون عاشوراء هذا العام؟
منهم من يقول الاربعاء ومنهم يقول الخميس فما هو الصحيح؟ جزاكم الله خيراً

ابو احمد الغربي · 12/09/2021 at 7:53 pm

حفظ الله تعالى شيخنا الكريم

abdou king tejekante · 12/09/2021 at 7:53 pm

حفظك الله شيخنا الفاضل هكذا يبرز العلماء في بيان امور الدين والدفاع عن السنة من البدع ادعو لي اكرمكم الله بالزوجة الصالحة

احمد جيران · 12/09/2021 at 7:53 pm

جزاك الله خيرا

Leave a Reply

Your e-mail address will not be published. Required fields are marked *